قائمة المقارنات
قارن

أضف إعلان

لتتمكن من إضافة إعلان يرجى الدخول على حسابك اذا كنت مشتركاً او تسجيل حساب جديد اذا كنت مستخدم جديد

تسجيل الدخول هنا

نسيت كلمة السر دخول
متابعة

مستخدم جديد اضغط هنا

مستخدم جديد

أضف حسابك

مستخدم مسجل؟ تسجيل الدخول هنا

اعلان

وزارة الصناعة تكشف الخطة التفصيلية لإحلال سيارات الأجرة والميكروباص والملاكي للعمل بالغاز الطبيعي

12 يوليه 2020
نفين جامع وزيرة |التجارة والصناعة

كتب. محمود أمين|

كشفت نفين جامع وزيرة التجارة والصناعة عن ملامح مبادرة إحلال المركبات المتقادمة وتحويل السيارات للعمل بالغاز الطبيعي.

وقالت جامع إن المبادرة تشجع على تحفيز الاستهلاك، وتحفيز ودعم الصناعة الوطنية، وهو يهدف تحويل السيارات المتقادمة، سواء أجرة أو ميكروباص وأضيفت لها السيارات الملاكي-خاصة السيارات التي مضى على تصنيعها ٢٠ عاما.

تابعت الوزيرة، بناء على ذلك، تم العمل على هذه المبادرة التي تعمل على الارتقاء بوسائل نقل الأفراد، من حيث توفير وسائل الأمان والراحة، إلى جانب تشغيل مصانع السيارات، عن طريق الاستفادة من الطاقات غير المستغلة لمصانع السيارات والصناعات المغذية لها، إلى جانب تقليل معدلات التلوث وتقليل الانبعاثات الضارة للمركبات في ضوء تحويل كل ما يتم إنتاجه أو تحويله إلى العمل بالغاز الطبيعي، من خلال الاستفادة من اكتشافات الغاز الطبيعي المتوافرة لدينا، وهو ما يؤدي في النهاية إلى تخفيف العبء على الموازنة العامة للدولة من خلال الحد من استهلاك المحروقات الأخرى.

وأضافت جامع بالتنسيق مع وزارة الداخلية تم حصر ١.٨ مليون مركبة تخضع للبرنامج بخطة عمل تتراوح بين سنتين إلى ٥ سنوات بقيمة ٣٢٠ مليار جنيه.  في إطار هذه البرامج هناك خطة تحويل ١٤٧ ألف مركبة تعمل بالبنزين إلى العمل بالغاز على مدار ٣ سنوات، بالتنسيق مع وزارة البترول بتكلفة ١.٢ مليار جنيه.

وأوضحت وزيرة الصناعة، إلى أن هناك ٢٤٠ ألف سيارة ميكروباص تعمل بالسولار تبين وجود صعوبة في تحويلها إلى العمل بالغاز، الأمر الذي أدى إلى التفكير في إحلالها بشكل متكامل بسيارات جديدة تعمل بالغاز بنظم تمويل ميسرة لأصحابها، كما أن هناك برنامجا لإحلال خمسين ألف سيارة تاكسي تعدى عمرها ٢٠ عاما على مدار عامين بتكلفة ١٠ مليارات جنيه، ويشمل كذلك تحويل ١٤٧ ألف مركبة تاكسي وميكروباص تعمل بالبنزين إلى غاز ولم يتعد عمرها ٢٠ عاما بتكلفة مليار و٢٠٠ مليون جنيه، كما يشمل إحلال ٢٤٠ ألف مركبة ميكروباص مرخصة للعمل بالسولار بقيمة ٥٣ مليار جنيه، بالإضافة إلى إنشاء ٣٦٦ محطة غاز طبيعي على مستوى محافظات الجمهورية.

وكشفت الوزيرة عن خطة إحلال السيارات المتقادمة الملاكي تبلغ تكلفتها في حدود ٢٥٠ مليار جنيه.

وأشارت وزيرة التجارة والصناعة  إلى أنه سيتم إطلاق مبادرة جديدة لتشجيع تحويل السيارات الجديدة المؤهلة إلى العمل بالوقود المستدام، وذلك بالتنسيق مع وزارة الداخلية، بحيث يكون كل ما يتم ترخيصه من سيارات جديدة يعمل بالوقود المزدوج بنزين - غاز طبيعي، بما يسمح باستخدام الغاز الطبيعي كوقود، مشيرة إلى أن من أهم شروط الالتحاق بهذه المبادرة هو أن تكون جميع المركبات المؤهلة للمبادرة مُصنعة محلياً ومستوفاة نسبة التصنيع المحلى المقررة من وزارة التجارة والصناعة،  وأن تكون السيارة المؤهلة عاملة بالغاز الطبيعي أو بالوقود المزدوج بنزين -غاز طبيعي.

الأخبار المتعلقة

اعلان

الأكثر تفاعلاً

اعلان

إبحث عن سيارة