لا توجد سيارات جديدة في قائمة المقارنات

قارن

لا توجد سيارات مستعملة في قائمة المقارنات

قارن

خدمة الاشعارات

تلقى آخر الأخبار والمستجدات من موقع شيفت

لتتمكن من إضافة إعلان يرجى الدخول على حسابك اذا كنت مشتركاً او تسجيل حساب جديد اذا كنت مستخدم جديد

تسجيل الدخول هنا

نسيت كلمة السر دخول
متابعة

مستخدم جديد اضغط هنا

مستخدم جديد

أضف حسابك

مستخدم مسجل؟ تسجيل الدخول هنا

اعلان

هل تسببت الأزمة الحالية في "قطع عيش" العاملين بشركات السيارات؟

29 أغسطس 2022
هل تسببت الأزمة الحالية في "قطع عيش" العاملين بشركات السيارات؟

الأخبار المتعلقة

كتب. محمد الروبي |

انتشرت الفترة الماضية أنباء في أروقة قطاع السيارات المصري حول تصفية عدد من معارض السيارات الصغيرة أعمالها وتسريح العاملين بها، وإغلاق عدد من فروع معارض كبار موزعي السيارات وتسريح جزء من العاملين بها.

بينما انتشرت أنباء حول منح عدد من شركات السيارات عامليها إجازة مفتوحة بدون مرتب لحين انفراج الأزمة، وشركات أخرى خفضت رواتب العاملين إلى نسب تصل إلى النصف.

فهل تسببت الأزمات التي ظهرت منذ بداية عام 2022 الجاري في "قطع عيش" العاملين بقطاع السيارات المصري؟

قال (م.ز) موظف بواحدة من كبرى شركات توزيع قال (م.ز) موظف بواحدة من كبرى شركات توزيع السيارات في مصر، إن إدارة الشركة بدأت تخسر رأس مالها، بسبب ارتفاع المصاريف وانخفاض العوائد منذ بداية العام الجاري، لذا قررت البحث عن الحلول المؤلمة لتخفيض المصاريف.

أضاف (م.ز) لـ"Shift-EG" أن الحلول في البداية تضمنت وقف صرف رواتب العاملين بالشركة، إلا أن العاملين اعترضوا على القرار بشدة، فأصدرت إدارة الموارد البشرية فيما بعد قرارا بالاستغناء عن أكثر من 50% من العاملين بالشركة، وصرف 50% فقط من الرواتب للعاملين المتبقين بالشركة.

يضيف (م.ز): "صاحب الشركة باع رجالته في أول محطة، وبعد ما الناس اللي خدمته سنين دخلت ملايين للشركة مشوهم في أول أزمة".

وتعليقا على ذلك، قال مسؤول بقطاع السيارات طلب عدم ذكر اسمه لـ"Shift-EG" إن عددا من ملاك معارض السيارات سرحوا نسبة كبيرة من العمالة، ومن بينهم أحد أشهر موزعي السيارات بالقاهرة".

وتواصل مصراوي مع الموزع الذي رفض التعليق مؤكدًا أنهم يسعون للحفاظ على العاملين في ظل الأزمة التي يعيشها السوق وتوقف عمليات البيع والشراء بشكل شبه كامل.

وتعليقًا على تلك الأزمة قال أسامة أبوالمجد، رئيس رابطة تجار السيارات، إن العشرات من معارض السيارات بدأت بالفعل في إجراءات الإغلاق، وهناك تجار "يحاربون" من أجل البقاء ومواجهة الأزمة الحالية، متسائلًا: "الناس هتقدر مستحمله قد إيه؟".

أضاف أبوالمجد أن الشركات العاملة في قطاع السيارات لا تستطيع دفع رواتب العاملين دون بيع وشراء، مؤكدًا: "القادم أسوأ والظروف الحالية ليست نهاية الحدوته".

وقال علاء السبع، رئيس مجلس إدارة السبع أوتوموتيف، وعضو شعبة السيارات باتحاد الغرف التجارية، إن عدد من شركات قطاع السيارات لجأت بالتأكيد إلى تسريح العمالة في محاولةٍ منهم لمواجهة الأزمة الحالية.

أضاف السبع أن تسريح العمالة من الخيارات الأولى لدى المعارض الصغيرة لمواجهة الأزمة، أما الشركات الكبيرة قد تلجأ إلى تسريح عمالة قسم معين من الشركة، وترك العاملين التي يحتاجهم حجم أعمال الشركة حاليًا فقط.

29 أغسطس 2022

سيارات مستعملة

اعلان

اعلان