قائمة المقارنات

المقارنة

تجربة مرسيدس C-Class الجديدة في لوكسمبورج

4.2من5
  • الاداء

    4.5من5

  • الراحة

    5.0من5

  • المظهر الخارجى

    5.0من5

  • المظهر الداخلى

    3.5من5

2018-06-19 16.08.25_1_1

من لوكسمبورج تجربة. أحمد بهاء الدين |

في لوكسمبورج قمت بتجربة مرسيدس C-Class  الجديدة. التي تخرج للأسواق العالمية بمهمة صعبة جدا. هي ليست جيل جديد، وإنما نسخة محسنة أو Facelift  كما يقولون. وهي تخرج في فترة زمنية حرجة. لماذا؟ لأن صناعة السيارات تعيش الأن مرحلة تحول، تركز على التقنيات والتزاوج مع الإلكترونيات بشكل عام. والفكرة هي تحويل استخدام السيارة لشيء مشابه لاستخدام الهواتف الذكية. وهو ما شاهدناه مثلا مع الجيل الجديد من A-Class، المزودة بنظام أوامر صوتي، متقدم جدا يسمى Hey Mercedes. يشبه في عمله تطبيق Siri الخاص بـ iPhone. والفكرة أن الشركات المنافسة أطلقت الأجيال الجديدة أو في مرحلة إطلاقها. أودي مثلا قدمت الجيل الجديد من A4 و A5. أيضا BMW في مرحلة إطلاق الجيل الجديد من الفئة الثالثة.

هل تبدو السيارة جديدة لكم؟

مرسيدس كانت دائما ناجحة جدا في إنعاش سيارتها في منتصف العمر. تفاصيل جديدة وتعديلات في التصميم الخارجي والداخلي، تجعل السيارة تبدو وكأنها ولدت من جديد. وتستطيع مواجهة السيارات المنافسة، والتي تكون عادة أجيال جديدة. مرسيدس لم يكن لديها أي مشكلة في ذلك. بجانب التعديلات والتفاصيل كانت تقوم باستبدال كم هائل من المكونات. لتضمن الحداثة والتفوق، ولعل الجيل السابق من E-Class أو W212 كان مثلا رائعا، لأن الشركة قامت بتقديم سيارة جديدة كليا بالفعل في منتصف عمره. ولكن مع الجيل الحالي من C-Class فإن الأمر مختلف جدا. التعديلات من الخارج تبدو بسيطة، وقد لا يلاحظها البعض. وهو ما يظهر أمامك فقط من الخارج، فالحقيقة ما تخفيه هذه السيارة أكثر بكثير.

مرسيدس تقول أنها استبدلت ٦٥٠٠ من المكونات الأساسية، بمكونات جديدة تماما. والنتيجة استجابة أفضل، أداء أقوى واقتصادي وأكثر لطفا على البيئة. بجانب القفزة التقنية التي تحملها السيارة، والفضل يرجع لكل من S-Class و E-Class، السيارات التي منحت C-Class الجديدة الكثير من التقنيات، لتضمن لها التفوق في المنافسة. وفقا لما أكده لي مهندسو مرسيدس، فإن ٦٥٠٠ جزء يعني أن ٥٠٪ من السيارة تم تجديدها، وهي أكبر عملية تعديل وتطوير، تخضع لها سيارة من نفس الجيل في تاريخ C-Class. كلام جميل بالطبع، ولكن التجربة كانت الخط الفاصل لهذا الحديث. مرسيدس كانت تفصل عادة بين ميعاد تقديم موديلات C-Class، وخصوصا النسخة الكوبية والمكشوفة. هذه المرة قدمت كل الموديلات في وقت واحد. والدلالة التي تحدثت عنها، هي أن الشركة تستعد لتحديد عمر الجيل الحالي، ليتم تجديد جميع الموديلات بعد أربعة سنوات.

C43

مفاجأة مرسيدس كانت السيارة C43، وهي سيارة جديدة تنضم لعائلة AMG. ربما رأت مرسيدس ضرورة خلق سيارة منافسة لسيارات مثل أودي S4 و أودي S5، السيارة الجديدة تخرج بنفس الفكرة تقريبا، قريبة من S63 في التفاصيل، وبعض التفاصيل الخاصة بالأداء، ولكنها تخرج بدراما أقل، وتصلح للمزيد من الأغراض التي قد تؤرق محرك الـC63 الكبير الثمانية سلندر. بمعنى أخر سيارة أكثر تمدينا. محرك C43 متوسط الحجم مكون من ٦ أسطوانات وسعته ٣ لتر. قوته ٣٩٠ حصان وعزمه ٥٢٠ نيوتن.متر يمكن الحصول على العزم بالكامل عند معدل دوران منخفض للمحرك ٢٥٠٠ د.ق السيارة تندفع بنظام الاندفاع الرباعي الدائم ومزودة بناقل حركة أوتوماتيكي ٩ سرعات.

الفكرة من وراء C43 هي اجتذاب عملاء جدد، كانوا يتطلعون لسيارات AMG ولكنهم لا يريدون طفرات في الأداء، والأسعار أيضا بالطبع. C43 توفر هذه المعادلة. السيارة سريعة جدا. استجابة عجلة القيادة رائعة، ونظام 4Matic سوف يساعد السيارة على البقاء في مسارها بشكل ممتاز. هي سيارة فعلا متعددة المواهب لأنك إذا قمت باختيار نمط القيادة المريح وتخليت عن Sports+ سوف تسأل نفسك عن سبب ارتداء هذه السيارة لبادچ AMG ! إن كنت معتاد على سيارات AMG، سوف يدهشك هدوء السيارة على نمط القيادة العادي.

يمكن القول بأن C-Class الجديدة، سيارة متعددة المواهب ليست فقط C43. مرسيدس نجحت مرة أخرى  في إنعاش سيارتها لتضمن لها التفوق في المنافسة. حتى يتم تقديم الجيل الجديد من الفئة الثالثة محليا ونقوم بتجربتها مازالت هذه السيارة هي أفضل ما يمكن الحصول عليه في فئة السيارات الفاخرة المدمجة، بمختلف الأشكال والأحجام.

اعلان

تجارب اخري

اعلان

الأكثر تفاعلاً

إبحث عن سيارة

إبحث عن سيارة

بحث