قائمة المقارنات

المقارنة

16 نوفمبر 2019

تويوتا تقدم C-HR الجديدة رسمياً في الأسواق العالمية - صور

16 نوفمبر 2019

كتبت. شاهيناز حسين |

أطلقت تويوتا الجيل الجديد المُحسّن من سيارة C-HR لعام ٢٠٢٠، والتي تستند بشكل واضح للجيل المنقضي. السيارة كان قد تم إطلاقها لأول مرة في عام ٢٠١٦ ككروس أوفر مدمج اقتصادي في استهلاك الوقود ويتوافق مع معايير الانبعاثات العالمية، وكانت السيارة تعد أول إصدار من تويوتا في قطاع الكروس أوفر المدمج. وسيبني الجيل الجديد من السيارة على نجاح الجيل السابق. في عامها الأول، باعت C-HR أكثر من ١٢٠ ألف وحدة في أوروبا، وحققت على الفور حصة ١٠ ٪ من هذا القطاع. علاوة على ذلك، تم تجهيز ٨ من كل ١٠ سيارات C-HR بمحركات توليد الطاقة الهجينة. اليوم يقود أكثر من ٤٠٠ ألف أوروبي سيارة C-HR علاوة على مبيعات قوية خارج السوق الأوروبية أيضاً. 

تويوتا C-HR لعام ٢٠٢٠ ستستفيد هي الأخرى من نظام هجين ولكن النظام الجديد أكثر قوة . ويوفر إدخال مجموعة الحركة الجديدة خيارين للطراز الهجين، وهي ميزة لا تقدمها الكثير من السيارات في هذا القطاع. ستكون السيارة متاحة بالنظام الهجين السابق الذي تبلغ قوته ١٢٢ حصانًا بمحرك سعة ١٨٠٠ سي سي، يعمل بالتكامل مع بطارية ليثيوم أيون محسنة، أما النظام الجديد الإضافي فهو بتقنية Hybrid Dynamic Force، بمحرك سعته ٢٠٠٠ سي سي يولد هذا النظام ١٨٤ حصانًا من القوة. تظل تويوتا C-HR الجديدة وفية لهوية الجيل السابق البصرية؛ احتفظت بالخطوط الشبيهة بالكوبيه، بينما تضيف التغييرات الطفيفة على كل من الأمام والخلف طابعاً حديثاً وأكثر بساطة، بينما تم إعادة تشكيل مجموعات المصابيح الأمامية والخلفية باستخدام أحدث تقنيات LED. 

على متن السيارة، يتيح اعتماد نظام الوسائط المتعددة لعام ٢٠١٩ من تويوتا الآن دمجاً كاملاً للهواتف الذكية من خلال Apple CarPlay وAndroid Auto. بالإضافة إلى ذلك، يُسّهل هذا النظام تحديثات الخرائط عن بعد مما يعني أن أي تغيير في الطرق يظهر مباشرة على نظام الملاحة الموجود في السيارة. تم تجهيز C-HR بنظام اتصالات مباشر، مما يوفر خدمة الاتصال بالسيارة عبر تطبيق MyT. ومن إحدى الميزات الجديدة للتطبيق هو نظام Hybrid Coaching. الذي يعرض رسائل تدريبية لمساعدة السائقين على زيادة كفاءتهم أثناء قيادة النمط الهجين. تم تطوير السيارة في قسم البحث والتطوير الأوروبي التابع لشركة تويوتا والذي تم إنشاؤه خصيصًا للسوق الأوروبية في مصنع الشركة في تركيا. وعلاوة على خياري المحركين الهجينين، ستتوافر السيارة بمحرك سعة ١٢٠٠ سي سي مزود بشاحن تربو مع نظام الدفع الرباعي الإختياري AWD، يولد ١١٦ حصان من القوة وعزم دوران قدره ١٨٥ نيوتن متر، مع استهلاك الوقود الذي لا يتعدى ٦,٩ لتر / ١٠٠ كم. ويتصل المحرك إما بعلبة تروس يدوية بست سرعات أو ناقل حركة تتابعي CVT والذي يمكن الحصول عليه مع أنظمة الدفع الأمامي أو الدفع الرباعي. 

وأخيرًا، سيتوفر طراز آخر بمحرك سعة ٢٠٠٠ سي سي بقوة ١٤٨ حصانًا و١٨٩ نيوتن متر من العزم وهو مزود فقط  بناقل حركة CVT وهو طراز مخصص لأسواق أوروبا الشرقية. يشتمل نظام الدفع الرباعي الكامل المتاح مع محرك البنزين على أنظمة التحكم في المنعطفات الذي يقوم بضبط قوة الدفع حسب ظروف القيادة مما يضمن ثباتاً أفضل للسيارة. كما يقوم نظام Pre-Torque Control بضبط توزيع عزم الدوران الأمامي الخلفي بنسبة ٩٠:١٠ في اللحظة التي يحرك فيها السائق عجلة القيادة، مما يضمن الاستجابة السريعة للسيارة لزاوية التوجيه عند المنعطفات، مما يعني الضبط الأمثل لقوة الدفع الأمامية والخلفية كل ستة ميلي ثانية، وتصحيح استجابة السائق بشكل دائم.

اعلان