قائمة المقارنات

المقارنة

صورة أرشيفية - تصوير: هيثم فاروق
23 فبراير 2020

مجلس الوزراء ينعقد لمناقشة قانون الضريبة الجديدة على السيارات لعرضه على الرئيس 

23 فبراير 2020

كتب. محمود أمين | 

عقد الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، اجتماعاً لمراجعة استراتيجية توطين صناعة السيارات في مصر، والذي يهدف لفرض ضريبة جديدة على السيارات تصل إلى ٣٠٪ تمهيدا لعرضها على الرئيس عبد الفتاح السيسي، وحضر الاجتماع اللواء محمد العصّار وزير الدولة للإنتاج الحربي، وهشام توفيق وزير قطاع الأعمال العام، والمهندس كامل الوزير وزير النقل، ونيفين جامع، وزيرة الصناعة والتجارة، والفريق عبد المنعم الترّاس، رئيس الهيئة العربية للتصنيع.

أشار رئيس الوزراء خلال الاجتماع إلى الأهمية التي توليها القيادة السياسية والحكومة لتوطين صناعة السيارات في مصر، موضحا أن ذلك سيتم من خلال تطبيق استراتيجية صناعة السيارات، كما كلف بتوحيد الجهود والرؤى بين الوزارات والجهات لعرض استراتيجية موحدة لصناعة السيارات على رئيس الجمهورية.

وأضاف مدبولي خلال الاجتماع: «سيتم عرض الاستراتيجية، ومعها برنامج لتحفيز النقل الجماعي للعمل بالغاز الطبيعي، ويشمل ذلك أوتوبيسات النقل العام، وأهمية أن يكون لدينا منتج من الميكروباصات التي تعمل بالغاز وتكون أكثر أمانا وفاعلية، وأن يكون هناك توافق على المواصفات الفنية في هذا الشأن لإرسالها إلى المصنعين».

وأشار مدبولي إلى ضرورة البدء في إعداد البنية التحتية لتصنيع السيارات الكهربائية، ودراسة الإعلان عن سياسات تحفيزية لهذا القطاع.

وخلال الاجتماع، تم استعراض رؤية متكاملة حول ملف صناعة وسائل النقل ومكوناتها التي تقوم على ثلاثة محاور أساسية تتمثل في استمرار نشاط المصانع القائمة، وجذب مستثمرين استراتيجيين بغرض التصدير، والتحول التدريجي لاستخدام وسائل النقل المستدام.

وتضمن الاجتماع استعراض السياسات المقترحة لتشجيع تصنيع وانتشار السيارات الكهربائية، والتي تتمثل في البنية التحتية من حيث أنواع أجهزة شحن السيارات الكهربائية ومحطات الشحن، وتسعير الكهرباء لشحن المركبات الكهربائية، والبيئة التشريعية والحوافز التي تمنح للمستهلك النهائي.

 

اعلان

الأخبار المتعلقة

اعلان

الأكثر تفاعلاً

إبحث عن سيارة

إبحث عن سيارة

بحث