قائمة المقارنات
قارن

خدمة الاشعارات

تلقى آخر الأخبار والمستجدات من موقع شيفت

أضف إعلان

لتتمكن من إضافة إعلان يرجى الدخول على حسابك اذا كنت مشتركاً او تسجيل حساب جديد اذا كنت مستخدم جديد

تسجيل الدخول هنا

نسيت كلمة السر دخول
متابعة

مستخدم جديد اضغط هنا

مستخدم جديد

أضف حسابك

مستخدم مسجل؟ تسجيل الدخول هنا

اعلان

مازيراتي تيبو 61.. مصدر إلهام لمستقبل العلامة الإيطالية

31 مايو 2021

الأخبار المتعلقة

كتب. محمد الروبى |

احتفلت مازيراتي يوم ٢٨ مايو الماضي بالذكرى السنوية لتحقيق تيبو 61 انتصار جديد في النسخة السابعة من سباق نوربورجرينج للتحمل لمسافة ١٠٠٠ كم.

سجلت تيبو 61 بقيادة ماستن جريجوري ولويد كاسنر ثنائية لا تُنسى، حيث فازت مرة أخرى بعد عام واحد فقط من الانتصار الذي تحقق في عام ١٩٦٠ مع ستيرلينج موس على عجلة القيادة إلى جانب دان جورني.

فرضت تيبو 60 وتيبو 61 سيطرتهما على ساحة السباقات الدولية في ثلاث سنوات فقط من بدء الإنتاج، من ١٩٥٩ إلى ١٩٦١، بقوة وسرعة أدت إلى سلسلة من الانتصارات غير العادية.

اعتمدت تيبو 61 على محركين ٤ سلندر، الأول ٢٠٠٠ سي سي بقوة ٢٠٠ حصان، ٢٩٠٠ سي سي بقوة ٢٥٠ حصان، مع صندوق سرعات عادي ٥ سرعات، وبوزن من ٥٧٠ إلى ٦٠٠ كجم كانت تتراوح سرعتها القصوى من ٢٧٠ إلى ٢٨٥ كم/ساعة.

بدأت مازيراتي في بناء طراز تيبو 60 في مارس ١٩٥٩، ولكن بحلول نوفمبر من نفس العام تم تحويله بالفعل إلى طراز تيبو 61، لتتوافق مع اللوائح الفنية المطلوبة للمنافسة في لومان ٢٤ ساعة.

طليت تيبو 61 باللونين الأبيض والأزرق، وهي الألوان التي ألهمت طراز MC12 تكريمًا لانتصارات السيارة الخارقة، التي هيمنت على أوائل العقد الأول من القرن الحادي والعشرين.

كانت تيبو 61 هي الأكثر شهرة ضمن سلسلة من ٥ طرازات صممها جوليو ألفيري ملقبة بـ«قفص الطيور» بسبب هيكلها غير العادي، وهو هيكل معقد يحتوي على حوالي ٢٠٠ أنبوب، مجتمعة في تجميع معقد يشبه قفص الطيور.

قدمت طريقة البناء هذه هيكلًا أكثر صلابة وأخف وزنًا من سيارات السباق الأخرى في ذلك الوقت، مما جعل هذه الطرازات ذو المقعدين هي الحل النهائي والأفضل للمتسابقين ذوي المحركات الأمامية والدفع الخلفية.

 

أقرأ أيضًا:

بورا.. أول سيارة بمحرك وسطي خلفي في تاريخ مازيراتي

سيارات مستعملة

اعلان

اعلان

إبحث عن سيارة