لا توجد سيارات جديدة في قائمة المقارنات

قارن

لا توجد سيارات مستعملة في قائمة المقارنات

قارن

خدمة الاشعارات

تلقى آخر الأخبار والمستجدات من موقع شيفت

لتتمكن من إضافة إعلان يرجى الدخول على حسابك اذا كنت مشتركاً او تسجيل حساب جديد اذا كنت مستخدم جديد

تسجيل الدخول هنا

نسيت كلمة السر دخول
متابعة

مستخدم جديد اضغط هنا

مستخدم جديد

أضف حسابك

مستخدم مسجل؟ تسجيل الدخول هنا

اعلان

فلاديمير بوتين يهدد بالاستحواذ على مصانع السيارات الأجنبية في روسيا

26 مارس 2022
فلاديمير بوتين يهدد بالاستحواذ على مصانع السيارات في روسيا

الأخبار المتعلقة

كتب. أحمد خالد|

كشف الرئيس الروسي فلاديمير بوتين عن رغبته لفرض سيطرته على مختلف مصانع السيارات المتواجدة بروسيا سعيا نحو توطين الصناعة والإنتاج بشكل ذاتي، ردا على إيقاف عدة مجموعات لعملها داخل الأراضي الروسية عقب اندلاع الحرب مع أوكرانيا.

تضمنت الأسماء المهددة مجموعات مثل مرسيدس بنز وفولكس فاجن وستيلانتس وفورد ورينو نيسان ميتسوبيشي ويأتي هذا بعد مواجهة روسيا عدة عقوبات اقتصادية من أمريكا وقوى دولية عظمى أخرى ما وضع روسيا تحت ضغط اقتصادي لا يستهان به والذي يمكن معالجته من وجهة نظر بوتين عبر تعزيز الإنتاج المحلي ما يتضمن توطين صناعة السيارات.

كان رئيس الوزراء الروسي ميخائيل ميشوستين قد أوضح أن مصير مصانع السيارات متوقف على قرارات إداراتها مشيرا إلى إتخاذ الحكومة الروسية إجراءات لفرض إدارة خارجية في حالة عدم إبداء المصنع أسباب منطقية لتوقف عمله داخل البلاد.

طموحات بوتين تواجهها بعض العقبات التي ليس من السهل تخطيها في حالة تنفيذ قرار تأميم المصانع الأجنبية، وأبرزها سلاسل التوريد التي كانت الصناعة بأكملها تعاني منها طوال العامين الماضيين عقب تفشي وباء كورونا مع أزمة نقص الرقائق الإلكترونية التي ضربت مختلف الصناعات دون التعلق بخلاف سياسي.

وأشار بعض الخبراء لاحتمالية اتجاه روسيا للتعاون مع الصين لجذبها وتصنيع سيارات بعض علاماتها في روسيا إلا أن العائد الاقتصادي للصين من مثل هذه الخطوة لن يكن مجديا بالذات بعد أن أقامت الصين امبراطوريتها لتصنيع السيارات وأحرزت تقدما ملحوظا في التكنولوجيا.

أوضحت بعض المصادر انتشار بوادر القلق بين مصنعين السيارات منذ سنوات طويلة تجاه قرارات الحكومة الروسية وخطر التوطين، فبالرغم من تحمل المصنعين خسائر عديدة في حالة اتخاذ روسيا هذه الخطوة تبلغ على سبيل المثال قرابة 2.2 مليار دولار بالنسبة لمرسيدس بنز إلا أن الخسائر ليست مؤثرة في مصير معظم الشركات حسب رؤية الخبراء.

وتوقع الخبراء أيضا اختلاف النتائج من شركة للأخرى حيث يمثل السوق الروسي 7.8% من إجمالي مبيعات تحالف رينو نيسان ميتسوبيشي و5.7% لهيونداي بينما تلقت روسيا 2.1% من إجمالي مبيعات السيارات حول العالم عام 2021.

اقرأ أيضا:

ميكروباص فولكس فاجن ID.BUZZ الكهربائي يجمع بين التطور والكلاسيكية

ما مصير خطوط إنتاج لادا جرانتا الروسية في مصر بعد اندلاع الحرب؟

26 مارس 2022

سيارات مستعملة

اعلان

اعلان