قائمة المقارنات

المقارنة

تجربة مرسيدس-بنز CLA في ميونيخ

4.5من5
  • الاداء

    4.5من5

  • الراحة

    5.0من5

  • المظهر الخارجى

    4.5من5

  • المظهر الداخلى

    5.0من5

اعلان

من ميونخ تجربة. أحمد بهاء الدين |

CLA واحدة من أهم سيارات مرسيدس-بنز تاريخها المعاصر. كانت مفتاح الشركة في فئة السيارات المدمجة. في ٢٠١٢، ظهرت Concept Style Coupé التجريبية في باريس، التصميم كان ثوري لدرجة أننا تعجبنا عندما أعلنت الشركة أن النسخة التجارية من هذه السيارة الاختبارية سوف يتم تقديمها خلال عام واحد فقط. وذلك في إطار خطة أكبر من سيارة واحدة. الفكرة كانت إنتاج مجموعة كاملة من الموديلات في الفئة المدمجة، تستخدم جميعها شاسية واحد. ومنها موديل هاتشباك وكوبية بأربعة أبواب وسيدان وMPV  وSUV  صغيرة، واستيشن أيضا المعروفة لدى الشركة باسم Shooting Brake. بالإضافة إلى موديلات AMG التي تحمل محركات ومواصفات رياضية. كل هذه السيارات تعتمد على شاسية A-Class، والتحدي الكبير أمام مرسيدس، كان قدرتها أن تكفل شخصية مستقلة لكل سيارة . ولا يمكن أن ننكر نجاح الشركة في هذا الأمر خلال السنوات الماضية.

CLA خرجت كسيارة مبهرة في جيلها الأول. انعكس هذا فورا على المبيعات وقوائم الانتظار التي تفاجأت بها مرسيدس-بنز مصر وقتها، ولم يكن الحال للشركة في بلدنا فقط، بل في معظم الأسواق العالمية المستهدفة بهذه السيارة. مرسيدس قامت ببيع ٧٥٠ ألف سيارة من الجيل الأول لـ CLA وتحول مصنعها في المجر بمدينة بودابست -وهو المسؤول عن إنتاج السيارات المدمجة- لقصة نجاح كبيرة جدا، وتمت دعوتي، ضمن مجموعة من الصحفيين حول العالم، لزيارة المصنع والتعرف على قصة نجاح القطاع المدمج الذي يتم إنتاجه في المجر. ولكن كانت هناك بعض الملاحظات العامة على الجيل الأول. وأهمها المساحة الخلفية للركاب والتي لم تكن واسعة بالشكل المطلوب، ولكنها كانت مقبولة. CLA تنتمي إلى فئة الكوبية ذو الأربعة أبواب، فإذا شعرت بأن المساحات الخلفية ليست جيدة، A-Class كانت حل جيد. الآن اختلف الأمر. A-Class يوجد منها -عالميا- سيدان وليس هاتشباك فقط وهذا يعني أن الخيارات أصبحت أكثر أمام العملاء. والسؤال هنا هو:

- ماذا توفر CLA ولا توفره A-Class؟ السيارتان على نفس الشاسيه، والسيارتين تنتميان أيضا إلى الفئة المدمجة؟ وهذا تحديدا ما كان علي اكتشافه في ميونيخ عندما سافرت لتجربة السيارة.

أعتقد أنه من الأفضل أن نبدأ بسرد بعض النقاط التي تبتعد بها CLA عن مجموعة السيارات التي تشاركها الشاسيه. في الجيل الجديد سوف تلاحظ الفرق بعد دقائق من القيادة. السيارة مختلفة جدا في طريقة تعاملها مع معطيات القيادة. بالرغم من مشاركتها للمكونات أيضا مثل المحرك وناقل الحركة والعديد من الأنظمة الأخرى، وليس الشاسية فقط. في هذه النقطة مرسيدس كانت بارعة، وبراعتها تبرز بشكل أوضح مع CLA الجديدة، التي اعتقد أنها بدأت تصل لمرحلة النضوج.

التصميم الجديد أعتبره أهم جزء. بالرغم من خط السقف الذي يبدو منخفضا، السيارة أصبحت أكبر حجما، وهي أكبر من A-Class الجديدة بمقدار ٦٣ ملم للأمام و٥٥ ملم للخلف. مع زيادة مساحة المقصورة من الداخل بشكل مجمل كنتيجة مباشرة لقاعدة العجلات البالغ طولها ٢،٧٣ متر. باختصار السيارة واسعة من الداخل، وسوف تشعر بذلك سواء كنت جالس في الأمام أو في الخلف. التصميم الداخلي متفوق بالفعل عن تصميم الجيل السابق في المساحات والرحابة والإضاءة أيضا. في الأمام سوف تشعر بالرحابة أيضا لسبب غريب تماما وهو التصميم الجديد للوحات التحكم والقياس «التابلو». التحكم في معظم وظائف السيارة يتم من خلال الشاشة المركزية الكبيرة التي تأتي بقياس ١٠،٢٥ بوصة، وهذا بالطبع أتاح الفرصة للمصممين في حذف الكثير من الأزرار والمفاتيح التي كانت موجودة في الجيل السابق. الرحابة والمساحات سوف تشعر بها مع الدقائق الأولى في القيادة.

النقطة المثيرة هي MBUX. وهو النظام الترفيهي والمعلوماتي الجديد الخاص بمرسيدس-بنز. والمقرر بالتأكيد أن يصل لجميع الموديلات خلال وقت قصير. نظام الأوامر الصوتية «Hey Mercedes» هو بالفعل الأكثر تميزا في هذه الباقة، وهو مساعد شخصي متصل بالأنترنت مثل تطبيقات Siri، ويعتمد بالتأكيد على الذكاء الاصطناعي «AI» في تحليل الأوامر الصوتية. التطبيق يسمح لك بالتحكم في وظائف السيارة بداية من ألوان أضواء المقصورة إلى فتح وإغلاق فتحة السقف. وكذلك يعمل كمساعد شخصي لك في البحث عن أماكن وتقديم اقتراحات. التصميم الخارجي أصبح رشيق جدا من الخلف يبدو التأثر واضحا بالجيل الجديد من  CLS، في الحقيقة السيارة تبدو حديثة جدا من الخارج مثل الداخل تماما، ورياضية أيضا.

المحرك الجديد أداءه جيد جدا. تربو ٤ سلندر ١٣٣٢ سي سي، تبلغ قوته ١٣٦ حصان عند ٥٥٠٠ د.ق وعزمة ٢٠٠ نيوتن متر، يمكن الحصول على العزم بالكامل بداية من معدل دوران منخفض جدا للمحرك ١٤٦٠ د.ق. ناقل الحركة ثنائي القابض «7G DCT» ٧ سرعات. الأداء جيد، وثبات السيارة تم تعزيزه بشكل كبير جدا مقارنة بالجيل الأول. وكذلك الراحة، وهنا كان يظهر الفرق دائما عند قيادة CLA وبين واحدة من طرازات مرسيدس-بنز الكبيرة، CLA في جيلها الأول لم توفر القدر الذي اعتدنا عليه من الراحة في السيارات الأخرى. CLA الجديدة، أصبحت تشارك الموديلات الكبيرة في هذه الجزئية، مهما طالت الرحلة لن تصاب بالإرهاق وسوف تشعر بالاسترخاء طول الوقت خلف عجلة القيادة.

أخيرا، الجيل الجديد من CLA يستحق الوصف بأنه أكثر نضوجا. وأعتقد أنه يحقق التوليفة المثالية بين السيارة السيدان وكوبيه الـ٤ أبواب. السيارة وراءها هندسة واضحة جدا في كل التفاصيل. يبقى لنا أن نختبر النسخة المقدمة محليا، وسوف يكون لنا وقتها حديث وتفاصيل أخرى. 

تجارب اخري

إبحث عن سيارة

إبحث عن سيارة

بحث