قائمة المقارنات

المقارنة

تجربة مرسيدس EQC الكهربائية في فرانكفورت 

4.8من5
  • الاداء

    4.5من5

  • الراحة

    5.0من5

  • المظهر الخارجى

    5.0من5

  • المظهر الداخلى

    5.0من5

 

Bahaa

من فرانكفورت تجربة. أحمد بهاء الدين |

قمت بتجربة سيارة مرسيدس الكهربائية الأولى EQC في فرانكفورت، تجربة سريعة ولكن كافية لتدوين بعض الملاحظات والانطباعات. في البداية يجب أن أعترف أن قيادة السيارات الكهربائية الألمانية تجربة مختلفة، عن تلك التي تحصل عليها عندما تقوم بقيادة سيارة أسيوية الصنع مثل نيسان Leaf أو حتى أمريكية مثل شيڤروليه Bolt. الحقيقة EQC سيارة رائعة ومفاجئة أيضا! قصة العزم الذى تحصل عليه كاملا في لحظة بدلا من الحصول عليه تدريجيا مع سرعة لفات الموتور، مدهشة بالفعل. وخصوصا إن كانت سيارة عزمها يبلغ ٧٦٠ نيوتن. متر مثل EQC. السيارة سريعة جدا و بالتعبير الدارج «تخطفك»، قيادتها ممتعة لدرجة سوف تنسى معها تماما قصة صوت الموتور، وهذا هو الفرق بين سيارة كهربائية بمعايير رياضية وأخرى لا تحمل هذه المعايير. سيارة يابانية كهربائية سوف توصلك لوجهتك بعملية وبساطة شديدة، وسوف تترك في ذهنك أسئلة كثيرة أيضا حول مستقبل السيارات «الكهربائية» التعيس، أما سيارة بعزم يتجاوز الـ ٧٠٠ نيوتن متر، فسوف تصحبك في رحلة فريدة وسوف تتعرف معها على أشياء كثيرة مثل التسارع المدهش وأيضا التكامل بين الأنظمة الكهربائية والأنظمة التقنية. مرسيدس EQC ليست السيارة الأولى التى تحمل هذا الرمز. سبقتها السيارة EQ Silver Arrow المستوحاة من سيارة W125 المستخدمة في السباقات في الثلاثينيات. ولكن الفارق بينهما أن Silver Arrow هى نموذج اختباري لسيارة سباق بينما EQC هى سيارة تم إنتاجها بالفعل وهى متاحة للعملاء الآن في العديد من الأسواق العالمية. السيارة من وجهة نظر مرسيدس بنيت لتجسد الابتكار الذي يأخذ العنصر البشري محور للتصميم وركز المصممون بشكل أساسى على تبسيط مفهوم السيارة الكهربائية وجعله أكثر اعتمادية وراحة للسائق والركاب.

19C0334_099_1

مرسيدس تقول أن EQC تعتبر خلاصة ١٣٠ عاما من هندسة السيارات، مع الأخذ في الاعتبار المتطلبات المستقبلية وتتبنى مبادئ «الذكاء الكهربائى». وينعكس بوضوح في الأنظمة التقنية المقدمة بالتوازى مع السيارة، تفاصيل دقيقة مثل نظام الملاحة الذى تم ضبطه مع أخذ حقيقة أن السيارة كهربائية في الاعتبار بجانب خدمات إدارة الشحنة الكهربائية لفتت نظر الشركة لضرورة تحديد ما يسمى بالذكاء الكهربائى وبالتالى تجعل من السيارة الكهربائية بمثابة حلا متكاملا للتنقل الكهربائى وليست فقط وسيلة مواصلات. EQC جهزت بتطبيق Mercedes Me الذى يستخدم MBUX والذي يتمكن من تحليل حديث السائق ويتم تفعيله بجملة Hey Mercedes، وهو يستخدم الذكاء الاصطناعي

19C0733_015_1_1

EQC تستخدم موتور منفصلا لكل عجلة للإدارة الأفضل لقوتها التى تبلغ ٤٠٠ حصان وعزم دوران يبلغ ٧٦٠ نيوتن متر. تلك المواتير المتصلة بموزع عزم وعلبة تروس محددة النسبة ونظام تبريد تم تكاملهم معا في وحدة مدمجة الحجم والابعاد لتحسين ديناميكيات القيادة. بطارية السيارة ٨٠ كيلوواط/ساعة مما يمكن السيارة من تغطية مسافة تتراوح بين ٤٤٥ و٤٧١ كم بحسب الدورة الأوروبية القياسية وهى مكونة من ٣٨٤ خلية متواجدة في أرضية السيارة بين المحورين الأمامي والخلفي ويبلغ جهدها الأقصى ٤٠٥ فولت ويتم تبريدها بالماء.

19C0733_025_1

 أخيرا، يمكن القول أن السيارات الكهربائية ليست مملة، إذا كنّت داخل سيارة تركز على متعة القيادة. وسوف نشاهد الفترة القادمة عدد كبير من هذه السيارات الألمانية سواء كانت لمرسيدس أو لغيرها من الشركات، وسوف تتميز جميعها بعزم كبير مثل EQC التى تبدو أرقامها مخيفة إلى حد كبير، عزمها ٧٦٠ نيوتن متر، وقوتها ٤٠٨ حصان. التسارع حتى الـ ١٠٠ كم/س في ٥٫١ ثانية. ووزن السيارة يبلغ ١٨٠٠ كجم. وكانطباع أخير حول المقصورة، فيجب أن أقول أن مرسيدس كانت بارعة فعلا في تصميمها، فهى تبدو مختلفة عن مقصورة الـ GLC وتترجم أيضا فكرة السيارة الكهربائية في الحداثة وتفاصيل المصمم.

 

اعلان

تجارب اخري