قائمة المقارنات

المقارنة

20 نوفمبر 2019

في تتويجه الثالث.. ماكس فيرستابن يفوز في سباق البرازيل 

20 نوفمبر 2019

فورمولا-١ سباق البرازيل

كتبت. شاهيناز حسين |

كانت هناك نقطة خلال فصل الصيف عندما بدا الأمر وكأن سائق فريق ريد بل ماكس فيرستابن قد يظهر كمنافس في البطولة، بعد فوزه مرتين وحصوله على المركز الثاني في كل سباق من أربعة سباقات من سباق النمسا إلى سباق المجر. منذ ذلك الحين، أدت مجموعة من المشاكل تسببت في تأخير تقدم فريق ريد بل. تحطمت سيارة فيرستابن في بداية سباق إيطاليا، وبدأ السباق في الصفوف الأخيرة بعد حصوله على عقوبة بسبب استخدام الكثير من أجزاء المحرك. 

في سباق سنغافورة، كان سباق يتوقع فريق ريد بل أن ينافس فيه على الفوز، ولكنهم ارتكبوا خطأ في الإعداد و تأهلوا أقل من المتوقع.  في اليابان، خرج فيرستابن من الملف الأول في تصادم مع تشارلز لوكلير سائق فريق فيراري. ثم في المكسيك، ارتكب الهولندي خطأ فادحا في التصفيات قبل وقوع حادثين مؤسفين أثناء سعيه لاستعادة موقع متقدم بعد لفات تأهيلية غير موفقة. وفي آخر مرة في أوستن، جاء في المرتبة الثانية، ما بين سائقي فريق مرسيدس. يتضح تقدم ريد بل هذا الموسم من تحليل أسرع لفة قام بها الفريق في كل سباق. 

بعد النصف الأول من الموسم، كان فريق ريد بل أبطأ بمقدار ٠,٦٠٢ ثانية من فريق مرسيدس في المتوسط​​؛ في النصف الثاني، انخفض هذا الهامش إلى ٠,١٧٦ ثانية. قال فيرستابين: «لقد تحسنا باستمرار طوال الموسم. بالطبع كانت بعض المسارات أفضل بالنسبة لنا أكثر من غيرها. بالفعل في العام الماضي كنا في حالة جيدة للغاية، لكنني أعتقد مرة أخرى أننا أخذنا خطوة للأمام هذا العام». وأضاف الهولندي: «لقد تعلمنا من أخطائنا في بعض السباقات الأخيرة وعدنا أقوى وكل شيء يسير على ما يرام وأنا بالطبع سعيد جدًا بالانتصارات الثلاثة، لكن في نهاية اليوم هناك المزيد من السباقات ونريد المزيد من منصات التتويج».

ولكن كيف صعد فيرستابين إلى المنصة في البرازيل؟

كان فيرستابن فائزا مستحقًا في سباق كان يسيطر عليه منذ البداية، واجتاز سيارة مرسيدس بقيادة لويس هاميلتون مرتين ليحقق فوزًا رائعًا، المرة الأولى كانت في إطار خروجه من قمرة الصيانة عندما عطلته سيارة وليامز ولكنه تمكن من العودة إلى موقعه أمام هاميلتون الذي كان قد توقف قبل فيرستابين مباشرة ثم المرة الثانية عندما تسبب عطل في سيارة فالتيري بوتاس المرسيدس في خروج سيارة الأمان إلى الحلبة وتوقف فيرستابين للصيانة وخرج خلف هاميلتون ولكنه ما لبث أن لحق به وتجاوزه مرة أخرى. خلف فيرستابين، تطور السباق إلى خاتمة درامية حيث اصطدمت سيارتي فيراري لكل من سيباستيان فيتيل وتشارلز لوكلير أثناء خلافهما على المركز الرابع. ثم اصطدم هاملتون بألكسندر ألبون سائق ريد بل الآخر، وتولى بيير جاسلي سائق تورو روسو إيقاف مرسيدس عند المركز الثاني. تولى هاميلتون مسؤولية تحطم سيارة ألبون وتمت معاقبته بعد السباق بخمس ثوان، مما أدى إلى دفعه إلى المركز السابع وبالتالي يحتل كارلوس ساينز المركز الثالث لصالح ماكلارين.

 

 

 

 

 

 

 

اعلان