قائمة المقارنات
قارن

أضف إعلان

لتتمكن من إضافة إعلان يرجى الدخول على حسابك اذا كنت مشتركاً او تسجيل حساب جديد اذا كنت مستخدم جديد

تسجيل الدخول هنا

نسيت كلمة السر دخول
متابعة

مستخدم جديد اضغط هنا

مستخدم جديد

أضف حسابك

مستخدم مسجل؟ تسجيل الدخول هنا

اعلان

الإعلان عن سيارة موسم ٢٠٢١ لـ فورمولا ١ والكشف عن القوانين الجديدة 

14 نوفمبر 2019
سيارة ٢٠٢١ لفورمولا ١

كتب. أحمد الحداد |

بطولة الفئة الأولى أو فورمولا-١ هي واحدة من أقدم بطولات الرياضات الموتورية على الاطلاق. على مدار عقود اجتذبت البطولة جمع جمهور وفي على مستوى العالم، بلغ عدده نحو ١،٨ مليار مشاهدة في ٢٠١٨. كما لاحظنا مؤخرا، انتقلت حقوق ملكية فورمولا-١ من الانجليزي بيرني إكليستون لشركة ليبرتي ميديا الأمريكية والتي عملت على تعزيز موقف العلامة إعلاميا ورياضيا وربحيا كنموذج أعمال. على مدار العامين التي تولت فيها الشركة الأمريكية ادارة علامة F1 المسجلة بما يتبعها من وسائط نشر رقمية واذاعية ودعائية، رأينا الكثير من التغييرات التي بدأت بتغيير الهوية الرمزية من الوان ورمز تجاري وحتى لغة الحوار وحتى المقاطع والأخبار المنشورة على صفحاتها الرسمية. كما رأينا أيضا تغييرات واضحة على تصاميم السيارات وقواعد الرياضة. 

1_1كل هذه التغييرات كانت تهدف لتقديم توليفة أكثر متعة للمشاهد. بداية من المنافسة العادلة وحتى الصراعات العنيفة على الحلبة. وأذا حكمنا بالأرقام والحقائق يبدو واضحا أن التغييرات أتت بالفعل في صالح المشاهدات. وإذا كانت التغييرات السابقة بمثابة فترة انتقالية اختبارية، التغييرات المنتظرة لموسم ٢٠٢١ من المتوقع أن تجني المزيد من المشاهدات والمتابعة للقسم الاعلامي من البطولة، المزيد من الاثارة والحماس للجمهور، وتكاليف أقل للفرق، بالإضافة لنماذج ربحية أكثر عدلا وواقعية. 

2_1التصميم الخارجي

ربما لا نهتم لبعض من هذه التطورات المنتظرة، ولكن هذا لا يمنعنا من القاء نظرة شاملة لفهم الرؤية المطروحة لواحدة من أحب الرياضات لقلوب الملايين. فلنبدأ بالأمور السطحية قبل التعمق في تفاصيل أدق. التصميم الخارجي للسيارات اختلف بشكل كبير. يأتي ذلك تبعا لتغير فلسفة التصميم لجعل السيارات أكثر إبهارا. التصميم الانسيابي لجسم السيارة والأجنحة الكبيرة المبسطة والأجزاء المتعلقة بتعديل مسارات الهواء التي زادت بشكل ملحوظ في سفلية السيارة بجانب أجهزة التحكم على المقود والتعليق المبسط والعجلات الكبيرة الإطارات العريضة كلها تصب في جهة واحدة، وهي جعل السيارة تبدو أكثر جاذبية ولفتا للنظر. وهو ما يتماشى أيضا مع الاقتراح المطروح على طاولة الحوار والذي ينصح باستخدام شاشات LED على عجلات السيارة وجوانبها لتستخدم في بث معلومات تهم المشاهدين. جدير بالذكر أيضا أن الجوانح الجديدة ستمكن السائقين من التنافس عن قرب على الحلبة. ففي حين تخسر سيارات ٢٠١٩ ما يقرب من ٤٠-٥٠٪ من قوة الضغط الرأسية عند القيادة في محيط تأثير سيارة أخرى، سيتقلص ذلك الرقم لـ ٥-١٠٪ في سيارات ٢٠٢١ مما سيسمح بالمزيد من التقارب والتصارع بين السائقين. 

3_1التمويل

للمرة الأولى على الاطلاق، تقرر تفعيل حد أقصى للاستثمارات المدفوعة من قبل كل فريق يبلغ ١٧٥ مليون دولار لكل فريق. وهناك بعض الاستثناءات التي لا تحتسب في الميزانية مثل أجور السائقين وأكبر ٣ مراكز في الفريق، بجانب نفقات التسويق. في المقابل سيتم تفعيل بعض القواعد التقنية لضمان منافسة عادلة بين الفرق. ولكن لطبيعتها التقنية سنذكرها في الفقرة اللاحقة. الهدف من فرض الحد الأقصى هو تقليص الفارق على الحلبة بين الفرق الرائدة والفرق المتوسطة الأداء. على مدار العقد الماضي شاهدنا كيف أن حجم الاستثمارات يتعلق طرديا بمدى تنافسية الفريق على الحلبة. ومع اتساع هذا الفارق بشكل سريع جدا، كان فرض هذا الحد الأقصى ضرورة لكي لا تتحول فورمولا-١ لرياضة تحتوي على قطاعين من المنافسين. جدير بالذكر أيضا أنه في حال زاد عدد السباقات عن ٢١ سباق في الموسم (متوقع أن تصل لـ٢٥ في ٢٠٢١) يسمح لكل فريق اضافة مليون دولار لكل سباق.

4_1الميكانيكا والتقنية

بداية بالعجلات، سيتم استخدام عجلات ١٨ بوصة مع إطارات بسمك أرفع من المستخدم حاليا لأهداف تخدم الأداء الثابت في اختراق الهواء، حيث أن الاطارات الضخمة المستخدمة حاليا تتسبب في الكثير من الاهتزازات تصعب تقديم حلا مناسبا. خاصة وأن عدد المرات التي سيمكن اختبار السيارة بها في نفق محاكاة الرياح ستقل كثيرا وفي المقابل ستتاح للفرق فرصا أكثر لاستخدام تقنية الـ CFD أو ديناميات السوائل المحوسبة وهي واحدة من أساليب المحاكاة الحسابية لانسيابية السيارة. النقطة التي قررنا تأجيلها لهذا الجزء هي قطع الغيار القياسية. ستستخدم جميع الفرق بعض القطع الموحدة في سياراتها بدون استثناء، مثل طلمبة الوقود. كما سيتم دمج وحدة العادم مع المحرك ليصبحا قطعة واحدة يمكن تغييرها أثناء البطولة عدد محدد فقط من المرات تماما كالمكابح وعلبة التروس التي سيمنع تماما تغيير ضبطها بين سباق وأخر لتوفير الوقت والمنفقات على البحث والتطوير المتعلقات بها.

الأخبار المتعلقة

اعلان

الأكثر تفاعلاً

اعلان

إبحث عن سيارة