قائمة المقارنات
قارن

أضف إعلان

لتتمكن من إضافة إعلان يرجى الدخول على حسابك اذا كنت مشتركاً او تسجيل حساب جديد اذا كنت مستخدم جديد

تسجيل الدخول هنا

نسيت كلمة السر دخول
متابعة

مستخدم جديد اضغط هنا

مستخدم جديد

أضف حسابك

مستخدم مسجل؟ تسجيل الدخول هنا

اعلان

فى جائزة النمسا الثانية: هاميلتون فى القمة.. وفيرارى إلى القاع

12 يوليه 2020

كتب. أشرف كاره |

شهدت الجولة الثانية من بطولة العالم للفورمولا-١ جائزة النمسا الثانية - هيمنة متوقعة من فريق مرسيدس وبخاصة بطل العالم السداسى لويس هاميلتون والذى يبدوا عليه الأصرار هذا الموسم لمعادلة لقب شوماخر السابع لبطولة العالم للسائقين ، فيما أكد فريق ريد بوول أنه الفريق المنافس الأول لمرسيدس هذا الموسم حتى الآن مع صعود نجم فريق رايسينج بوينت ، ولتأتى تأدية فريق فيرارى الأسطورى المتراجعة مخيبة لآمال الجميع.

التجارب الحرة ليومى الجمعة والسبت

قدم سائقى فريق رايسينج بوينت مع كل من المكسيكى سيرجيو بيريز والكندى لانس سترول فترة تجارب حرة أولى ليوم الجمعة جاءت بشكل إستثنائى ، حيث تصدر نتائج الفترة الأولى منها سيرجو بيريز متبوعاً بسائق ريد بوول – ماكس فيرستابن -  فيما جاء ثالثاً ورابعاً سائقى مرسيدس بوتاس & هاميلتون على التوالى فيما تبعهما لانس سترول رايسينج بوينت.

وبفترة التجارب الحرة الثانية، جاءت أكثر حرارة ومنافسة بين الفرق وخاصة مع ورود أخبار عن طقس السبت تفيد بإحتمالية إلغاء فترة التجارب الحرة الثالثة وربما التأهيلات بسبب الأمطار المتوقعة ، حيث بدأ متسابقى الفرق بعمل لفات صاروخية تصدرها فى النهاية فيرستابن ريد بوول تبعهما بوتاس مرسيدس ، وليليهما سائقى رايسينج بوينت بيريز وسترول على التوالى، ليأتى بأفضل الأزمنة التالية كل من ساينز ماكلارين خامساً ومتبوعاً بهاميلتون مرسيدس سادساً. أما من أغرب الملاحظات التى سجلت بتجارب الجمعة – وإستمراراً لتدنى مستوى فريق فيرارى بشكل عام – هو ما تم تسجيله من تراجع مستوى أداء سائقيه لوكلير وفيتيل واللذان لم يتمكنا من تحقيق أفضل من المركز التاسع والسادس عشر على التوالى  لهذه الفترة من التجارب بسبب ضعف أداء سيارتيهما من جانب وبسبب سوء إستراتيجية إخراج متسابقى الفريق للحلبة لعمل لفات صاروخية على الإطارات اللينة Soft الحمراء.. من جانب آخر. أما عن تجارب السبت الصباحية الحرة والثالثة فقد قررت إدارة الفوروملا-١ إلغاءها بسبب عدم توقف هطول الأمطار طوال الفترة التى كانت مقررة لها ، وهو ما تم توقعه باليوم السابق. 

التأهيلات الرسمية للسباق

بعد أن تم إلغاء التجارب الحرة الثالثة صبيحة السبت بسبب هطول الأمطار الغزير ، جاءت الأمطار مرة ثانية لتؤخر إنطلاقة التجارب التأهيلية لما يقرب من ساعة كاملة ، حيث أقر مراقبى السباق بإنطلاقها فى أجواء ماطرة ، وعليه فقد تبدلت بسببها كافة الأوراق عما شهدته التجارب الحرة باليوم الأول .. وكان من أهم نتائج التجارب التأهيلية هو خروج سرجيو بيريز رايسينج بوينت من التأهل بفترة التأهيلات الأولى مع مركز الإنطلاق السابع عشر بالسباق، فيما شهدت فترة التأهيلات الثانية خروج شارل لوكلير فيرارى لينطلق من المركز الحادى عشر بالسباق - وقد تم تأخيره لاحقاً لثلاثة موقع من الحادى عشر إلى الرابع عشر بسبب العقوبة التى صدرت عليه من مراقبى السباق إثر إخراجه دانيل كفيات ألفا تاورى من المسار أثناء التأهيلات - أما فترة التجارب التأهيلية الثالثة والأخيرة ، وبالرغم من معاناة السائقين فيها من تزايد هطول الأمطار .. إلا أنها لم تخلو من نار المنافسة ولتنتهى بتصدر هاميلتون مرسيدس لقطب الإنطلاق الأول إلى جانب فيرستابن ريد بوول ثانياً ، تلاهما ثالثاً ساينز ماكلارين إلى جانب بوتاس مرسيدس الذى حل بمركز الإنطلاق الرابع ، ثم جاء إستيبان أوكون رينو بمركز الإنطلاق الخامس تلاه آلبون ريد بوول سادساً ثم بيير جازلى ألفا تاورى سابعاً.وليأتى  لاندو نوريس ماكلارين لينطلق من المركز الثامن – بعد إرجاعه ثلاثة مراكز بسبب عقوبة تخطى السيارة التى أمامه فى وجود العلم الأصفر بالتجارب الحرة - أما بصف الإنطلاق الخامس فجاء كل من ريكاردو رينو تاسعاً وسبستيان فيتيل فيرارى  بمركز الإنطلاق العاشر. 

سباق الأحد

شهدت إطلاقة  السباق مع لفته الأولى حدثاً درامتيكياً كبير لفريق فيرارى مع تدخل سيارة الآمان إثر تصادم متسابقى فريق فيرارى بالمنعطف الثالث للحلبة مما تسبب فى تضرر الجناح الخلفى لسيارة فيتيل ومن ثم إنسحابه من السباق ، فيما عاد لوكلير إلى منصة الفريق لإستبدال الجناح الأمامى لسيارته محاولاً إكمال السباق .. إلا أن تضرر أرضية سيارته أجبرته على الإنسحاب من السباق – هو الآخر – باللفة الرابعة ، وليصبح سباق للنسيان لفريق فيرارى.

إستمرت لفات السباق بعد ذلك بشكل كلاسيكى وتعانى من الرتابة – تخللها إنسحاب إستبان أوكون رينو بسبب عطل كهربائى بسيارته باللفة السابعة والعشرون – لتتصاعد الروح التنافسية مع لفات السباق الخمسة عشر الأخيرة وخاصة مع الأداء غير العادى لعضوى فريق رايسينج بوينت مع كل من لانس سترول و سيرجو بيريز.. إلا أن هذا الأخير قد حقق أفضل أداء بالسباق منذ إنطلاقه من المركز السابع عشر وإنهاءه بالمركز السادس وكاد أن يصل للمركز الرابع لولا تضرر جناحه الأمامه فى معركة المركز الرابع مع آلبون ريد بوول ، فيما تمكن لاندو نوريس ماكلارين من التقدم لأربعة مراكز باللفة الأخيرة وخطفه للمركز الخامس من بيريز بالأمتار الأخيرة.

أما عن ثلاثى المقدمة مع كل من عضوى فريق مرسيدس - هاميلتون و بوتاس - والمشاكس  ماكس فيرستابن ريد بوول الذى خسر مركز إنطلاقه الثانى باللفات الأخيرة ليتراجع خلف بوتاس ثالثاً بسبب إستراتيجية إبداله للإطارات المبكرة بالمقارنة بمتسابقى فريق مرسيدس وكذا بسبب تضرر جناح سيارته الأمامى نسبيا. وليؤكد فريق مرسيدس هيمنته التامة على السباق بالنهاية مع متصدر التأهيلات وكافة لفات السباق "هاميلتون" وزميله بوتاس الذى إنطلق ثالثاً وأنهى السباق بالمركز الثانى.

الأخبار المتعلقة

اعلان

الأكثر تفاعلاً

اعلان

إبحث عن سيارة