لا توجد سيارات جديدة في قائمة المقارنات

قارن

لا توجد سيارات مستعملة في قائمة المقارنات

قارن

خدمة الاشعارات

تلقى آخر الأخبار والمستجدات من موقع شيفت

لتتمكن من إضافة إعلان يرجى الدخول على حسابك اذا كنت مشتركاً او تسجيل حساب جديد اذا كنت مستخدم جديد

تسجيل الدخول هنا

نسيت كلمة السر دخول
متابعة

مستخدم جديد اضغط هنا

مستخدم جديد

أضف حسابك

مستخدم مسجل؟ تسجيل الدخول هنا

اعلان

هل تتأثر السيارات الأوروبية بانخفاض اليورو؟

16 يوليه 2022
هل تتأثر السيارات الأوروبية بانخفاض اليورو؟

كتب. محمد الروبي |

بدأ سعر اليورو في الانخفاض أمام الجنيه المصري منذ يوم 27 يونيو الماضي، وسجل أدنى قيمة له عند 18.92 جنيه يوم 14 يوليو الماضي، وعاد للارتفاع مجددا ولكن بشكل طفيف خلال اليومين الماضيين.

انخفاض أسعار اليورو دفعت البعض للتساؤل عن مدى إمكانية تراجع أسعار السيارات وخاصة القادمة من أوروبا، والتي ارتفعت مرات عدة منذ بداية العام، بنسب وصلت إلى 30%.

قال أشرف شرباص، نائب رئيس شعبة السيارات بالاتحاد العام للغرف التجارية، لموقع Shift-EG، إن من المفترض أن يشهد السوق انخفاضًا في أسعار السيارات الأوروبية، إلا أن هنالك ندرة حاليًا في السيارات بالسوق، والمتحكم الأساسي في سعرها سياسة العرض والطلب.

وأضاف شرباص أن تعثر فتح الاعتمادات المستندية للسيارات المستوردة سواء للوكلاء أو للتجار، هو السبب الرئيسي في ندرة السيارات المستوردة، وارتفاع أسعارها.

وأوضح أن تسعير الوكلاء للسيارات حاليًا غير حقيقي، لأنه قائم على تكلفة استيراد السيارات، ولكن ليس هنالك سيارات على أرض الواقع، وباب الحجز على أغلب السيارات مُغلق تمامًا.

وأكد أن المستفيد الوحيد من انخفاض سعر اليورو هو المواطن الذي يقوم باستيراد سيارته من أوروبا بشكل شخصي، وذلك في حالة امتلاكه لعملة صعبة خارج البنوك المصرية.

وأشار نائب رئيس شعبة السيارات بالغرف التجارية، إلى أن انخفاض سعر اليورو لن يؤثر في أسعار السيارات الأوروبية إلا في حالة توافر السيارات بالسوق مرة أخرى.

من جانبه استبعد منتصر زيتون، عضو مجلس إدارة شعبة السيارات بالاتحاد العام للغرف التجارية، تأثر أسعار السيارات الأوروبية بانخفاض سعر اليورو، بسبب تعثر استيراد السيارات حاليًا.

وقال زيتون إنه من المتوقع إعلان الوكلاء عن زيادات جديدة في أسعار السيارات، في محاولةٍ منهم لسد الفجوة بين تكلفة استيراد السيارات وسعرها النهائي.

وأوضح أنه في حالة عودة دورة الاستيراد إلى الأوضاع الطبيعية، سوف يتأثر السوق فورًا بانخفاض أسعار اليورو.

واتفق زيتون في الرأي مع شرباص، إذ أكد أن المستفيد الوحيد من انخفاض اليورو هو المستورد الشخصي، الذي يقوم باستيراد السيارة شخصيًا بنفسه بغرض الامتلاك وليس التجارة.

16 يوليه 2022

سيارات مستعملة

اعلان

اعلان