لا توجد سيارات جديدة في قائمة المقارنات

قارن

لا توجد سيارات مستعملة في قائمة المقارنات

قارن

خدمة الاشعارات

تلقى آخر الأخبار والمستجدات من موقع شيفت

لتتمكن من إضافة إعلان يرجى الدخول على حسابك اذا كنت مشتركاً او تسجيل حساب جديد اذا كنت مستخدم جديد

تسجيل الدخول هنا

نسيت كلمة السر دخول
متابعة

مستخدم جديد اضغط هنا

مستخدم جديد

أضف حسابك

مستخدم مسجل؟ تسجيل الدخول هنا

اعلان

البطة DUKW من مركبة حربية برمائية إلى أتوبيس للسائحين

18 ديسمبر 2022

كتب. محمد الروبي |

قدمت جنرال موتورز مركبة DUKW البرمائية لقوات الحلفاء خلال الحرب العالمية الثانية، والمعروفة باسم Duck أي البطة باللغة العربية.

استخدمت البطة ذات الـ 6 عجلات لنقل القوات والبضائع على الأرض وفي المياه، وتمكنت من عبور الشواطئ بمهارة خلال الهجمات البرمائية.

تعتبر البطة النسخة البرمائية من شاحنة جنرال موتورز CCKW العسكرية، بهيكل مانع لتسرب المياه ومروحة خلفية.

اعتمدت البطة على محرك 6 سلندر، سعة 4000 سي سي، بقوة 91 حصان، ويتصل بناقل حركة 5 سرعات للمروحة الخلفية، وناقل حركة سرعتين للعجلات الأمامية.

بلغت سرعة البطة القصوى على الطرقات 80 كم/ ساعة، بينما بلغت سرعتها القصوى في المياه 5.5 عقدة/ساعة، أي ما يُعادل 10.2 كم/ساعة.

طول البطة بلغ 9.45 متر، وعرضها 2.51 متر، وارتفاعها 2.18 متر، ووزنها 5900 كجم نظرًا للصفائح الفولاذية خفيفة الوزن.

استطاعت البطة نقل 24 جندي بإجمالي 2300 كجم، مع تزويدها بمدفع رشاش براوننج عيار 50 في المقدمة.

البطة هي أول مركبة يُمكن لسائقها تغيير ضغط الإطارات من داخل المقصورة، إذ يُمكنه زيادة ضغط الإطارات بالكامل للأسطح الصلبة مثل الطرق الممهدة، وخفض ضغط الإطارات للأسطح الغير ممهدة وخاصة على رمال الشاطئ.

تسمية DUKW هي اختصار لحروف دلالية عن البطة، إذ تدل D على سلسلة إنتاج عام 1942، وU على الخدمة، وK على منظومة الدفع الأمامية، وW على المحاور الخلفية المتزامنة.

أنتجت جنرال موتورز 21.147 نسخة من البطة، واستخدمتها الولايات المتحدة الأمريكية والمملكة المتحدة وفرنسا وكندا وأستراليا والاتحاد السوفيتي خلال الحرب العالمية الثانية.

شاركت البطة في الحرب العالمية الثانية لأول مرة خلال عملية هاسكي في البحر المتوسط، ثم استخدمت في إنزال شواطئ نورماندي، وفي جزر المحيط الهادئ، وفي بحيرة غاردا الإيطالية.

احتفظت جيوش الحلفاء بنسخ محدودة للغاية من البطة في الخدمة بعد انتهاء الحرب العالمية الثانية، وقامت ببيع بعضها إلى المواطنين مثل أستراليا.

استخدمت البطة أيضًا كمركبات للإنقاذ من قبل الشرطة والإطفاء وخفر السواحل حول العالم، كما استخدمت أيضًا في الأغراض البحثية بالمحيط الهادئ والقطب الجنوبي.

تحولت البطة في النهاية من مركبة عسكرية برمائية إلى أتوبيس برمائي لجولات السياح حول مدن العالم، وينتشر البط السياحي في دول مثل الولايات المتحدة الأمريكية والمملكة المتحدة.

اقرأ أيضًا:

محمد منصور يتولى منصبًا مهمًا بالحزب الحاكم في بريطانيا

ميك شوماخر ينضم إلى مرسيدس كـ"احتياطي" في 2023

350 ألف جنيه زيادة في أسعار أودي خلال ديسمبر

18 ديسمبر 2022

فيديو قد يعجبك:

سيارات مستعملة

اعلان

اعلان